الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتقنوانين المنتديالتسجيلمدونة مجالس الوفاءدخول
ابرئ نفسي انا صاحب الموقع ، امام الله وامام جميع الزوار والأعضاء ، على مايحصل من تعارف بين الأعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف ، والله ولي التوفيق

شاطر | 
 

 ماهي الاســتخـــــــــــــــارة / بقلم احسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احسان


avatar

احترام قوانين المنتدى : احترام القوانين


الاوسمه :










رقم العضويه : 19
الجنس : انثى
عدد المشاركات : 297
تاريخ التسجيل : 29/10/2011
تاريخ الميلاد : 16/11/1989
العمر : 27
الاقامه : مصر
الساعه الأن :

مُساهمةموضوع: ماهي الاســتخـــــــــــــــارة / بقلم احسان   السبت أغسطس 04, 2012 6:50 am





ماهي الاســتخـــــــــــــــارة






د. أمين بن عبدالله الشقاوي



الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدًا عبده ورسوله، وبعد:

روى البخاري، والترمذي، والنسائي من حديث جابر - رضي الله عنه - قال: "كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن يقول: إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، أو قال: عاجل أمري وآجله - فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال: عاجل أمري وآجله - فاصرفه عني، واصرفني عنه، واقدر الخير لي حيث كان ثم رضني به"[1].



قال ابن أبي جمرة: الحكمة في تقديم الصلاة على دعاء الاستخارة أن المراد هو حصول الجمع بين خيري الدنيا والآخرة، فيحتاج إلى قرع باب الملك، ولا شيء لذلك أنجع، ولا أنجح من الصلاة، لما فيها من تعظيم الله، والثناء عليه، والافتقار إليه مالًا وحالًا"[2].



وقال بعض أهل العلم: يجوز تكرارها - أي الاستخارة - في الأمر الواحد، وممن ذهب إلى جواز ذلك الحافظ العراقي، ومال إلى ذلك الشوكاني في النيل، فقال: قد يستدل للتكرار بِأنَّ النَّبِيّ - َصلى الله عليه وسلم - كان إِذا دعا، دعاَ ثلاثًا، حديث صحيح. هذا وإن كان المراد به تكرار الدعاء في الوقت الواحد، فإن الدعاء الذي تسن الصلاة له تكرر الصلاة له، كالاستسقاء[3]. اهـ.



قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله -: ما ندم من استخار الخالق، وشاور المخلوقين، وتثبت في أمره، فقد قال تعالى: ﴿ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ﴾ [آل عمران: 159].



وقال قتادة - رحمه الله -: "ما تشاور قوم يبتغون وجه الله إلا هدوا إلى أرشد أمرهم"[4]. اهـ.



قال الشيخ كمال الدين محمد بن علي الزملكاني: إذا صلى الإنسان ركعتي الاستخارة لأمر فليفعل بعدها ما بدا له، سواء انشرحت نفسه أم لا، فإن فيه الخير، وإن لم تنشرح نفسه. وقال: وليس في الحديث ما يدل على اشتراط انشراح النفس[5]. اهـ.



تنبيه: الاستخارة تكون في الأمر الذي يريد أن يقدم عليه، سواء كان مترددًا فيه أم جازمًا، وليس كما يظن البعض أن الاستخارة في الأمر الذي يتردد فيه، لأن الاستخارة طلب التوفيق، والنتائج لا يعلمها إلا الله، وكم من أمر ظن صاحبه أن فيه خيرًا فكان فيه هلاكه، وكم من أمر ظن صاحبه أن فيه شرًا، فكان فيه نجاته؟! وحسبنا في ذلك قول الله تعالى: ﴿ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 216].



ومن فوائد الاستخارة وثمراتها:

أوًلا: إنها دليل على تعلق قلب المؤمن بالله - عز وجل -، وتوكله عليه في سائر أحواله، قال تعالى: ﴿ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 216]، وقال تعالى: ﴿ وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ * الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ * وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ ﴾ [الشعراء: 217 - 219].



ثانيًا: الاستخارة تزيد ثواب المرء، وتقربه من ربه، وذلك لما تتضمنه من الصلاة والدعاء، وفي الحديث: قلت: فما الصلاة يا رسول الله؟ قال: "خير موضوع"[6].



ثالثًا: في الاستخارة مخرج من الحيرة والشك، وهي مدعاة للطمأنينة وراحة البال، لأن العبد يفوض أمره إلى ربه الذي أزمة الأمور بيده سبحانه، قال تعالى: ﴿ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ ﴾ [آل عمران: 154].



رابعًا: حصول الخير ودفع الشر؛ لأن ما يختاره الله لعبده أفضل مما يختاره العبد لنفسه؛ لأنه سبحانه هو العالم بمصالح عباده، العالم بغيبيات الأمور.



خامسًا: حصول البركة في الأمر الذي سيقدم عليه، والبركة ما حلت في قليل إلا كثر، ولا كثير إلا نفع، وفي حديث الاستخارة السابق: "وبارك لي فيه".



سادسًا: أن المرء قد يحتقر شيئًا لصغره، ويكون في فعله أو تركه ضرر عظيم، ولذلك شرعت الاستخارة في الأمور كلها[7].



والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.







[1] صحيح البخاري برقم (٦٣٨٢)، وسنن الترمذي برقم (٤٨٠)، والنسائي برقم (٣٢٥٣).

[2] فتح الباري (11/186).


[3] نيل الأوطار (2/90).


[4] الكلم الطيب لابن تيمية (ص ٧١).

[5] طبقات الشافعية الكبرى (9/206).

[6] جزء من حديث في مسند الطيالسي (1/65) برقم (٤٧٨)، وحسنه الشيخ ناصر الدين الألباني - رحمه الله - في صحيح الجامع الصغير برقم (٣٨٧٠).

[7] نيل الأوطار للشوكاني (2/88) طبعة وزارة الشؤون الإسلامية.


المصدر: منتديات مجالس الوفاء :: مجلس زاد المسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الزعيم


avatar

احترام قوانين المنتدى : احترام القوانين


الاوسمه :







رقم العضويه : 1
الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 2455
تاريخ التسجيل : 23/10/2011
تاريخ الميلاد : 16/03/1983
العمر : 34
الاقامه : مقيم بالسعوديه
العمل : مراجع حسابات
رسالة SMS :


الساعه الأن :

مُساهمةموضوع: رد: ماهي الاســتخـــــــــــــــارة / بقلم احسان   السبت أغسطس 04, 2012 1:03 pm









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wewew2e.ba7r.org
عثمان


avatar

احترام قوانين المنتدى : احترام القوانين


الاوسمه :









رقم العضويه : 3
الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 684
تاريخ التسجيل : 25/10/2011
تاريخ الميلاد : 03/04/1978
العمر : 39
الاقامه : السودان
الساعه الأن :

مُساهمةموضوع: رد: ماهي الاســتخـــــــــــــــارة / بقلم احسان   السبت أغسطس 04, 2012 5:42 pm









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فوزيه


avatar

احترام قوانين المنتدى : احترام القوانين


الاوسمه :











رقم العضويه : 8
الجنس : انثى
عدد المشاركات : 247
تاريخ التسجيل : 27/10/2011
تاريخ الميلاد : 13/04/1978
العمر : 39
الاقامه : مصر
الساعه الأن :

مُساهمةموضوع: رد: ماهي الاســتخـــــــــــــــارة / بقلم احسان   الجمعة أغسطس 10, 2012 9:38 am











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محاسن


avatar

احترام قوانين المنتدى : احترام القوانين


الاوسمه :









رقم العضويه : 2
الجنس : انثى
عدد المشاركات : 1033
تاريخ التسجيل : 25/10/2011
تاريخ الميلاد : 09/11/1982
العمر : 34
الاقامه : السودان
رسالة SMS :



الساعه الأن :

مُساهمةموضوع: رد: ماهي الاســتخـــــــــــــــارة / بقلم احسان   الجمعة أغسطس 10, 2012 11:36 am









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ربيعه


avatar

احترام قوانين المنتدى : احترام القوانين


الاوسمه :













رقم العضويه : 13
الجنس : انثى
عدد المشاركات : 716
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
تاريخ الميلاد : 25/11/1979
العمر : 37
الاقامه : السعودية
الساعه الأن :

مُساهمةموضوع: رد: ماهي الاســتخـــــــــــــــارة / بقلم احسان   السبت أغسطس 11, 2012 6:28 am









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
التجاني


avatar

احترام قوانين المنتدى : احترام القوانين


الاوسمه :






رقم العضويه : 5
الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 228
تاريخ التسجيل : 25/10/2011
تاريخ الميلاد : 19/11/1980
العمر : 36
الاقامه : السودان
الساعه الأن :

مُساهمةموضوع: رد: ماهي الاســتخـــــــــــــــارة / بقلم احسان   السبت أغسطس 11, 2012 8:25 am







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاطرش


avatar

احترام قوانين المنتدى : احترام القوانين


الاوسمه :















رقم العضويه : 42
الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 145
تاريخ التسجيل : 29/10/2011
تاريخ الميلاد : 09/05/1985
العمر : 32
الساعه الأن :

مُساهمةموضوع: رد: ماهي الاســتخـــــــــــــــارة / بقلم احسان   الأحد نوفمبر 04, 2012 12:33 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماهي الاســتخـــــــــــــــارة / بقلم احسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: >{}{ المجالس العامه }{} :: مجلس زاد المسلم-
انتقل الى: